عصر برج الدلو

0
الإيمان بالأبراج الفلكية يمثل جزءا هاما من الديانات الباطنية.
وهم يقسّمون التاريخ لـ"عصور" Ages ، ويقولون أننا اليوم في بداية عصر برج الدلو.. Age of Aquarius

فلكيا، فإن الشمس تقع برج معين عندما يحل الاعتدال الربيعي (في شهر مارس) ، وهذا البرج يتغير مع مر السنين ببطء، بحيث أنها كانت في برج الثور أيام الفراعنة، وفي مقدمات برج الدلو حاليا.

حسابيا فإن كل برج يستغرق حوالي 2160 سنة.. لكنه حساب غير دقيق ويصعب التأكد منه لأن "علم" الأبراج ليس علما بالمعنى المفهوم!
لهذا يقوم المنجمون والباطنية بتبسيط العملية الحسابية عن طريق جعل كل برج يمثل 2000 سنة تقريبا.
وبناء على هذا فبرج الثور بالنسبة للباطنية كان من 4000 قبل الميلاد إلى 2000 قبل الميلاد
وبرج الحمل كان من 2000 ق.م إلى ميلاد المسيح
وبرج الحوت من 1 م إلى 2000 م تقريبا
وبرج الدلو من 2000 م إلى 4000 م ، وهكذا.

 ويقول الباطنية أن كل عصر كان له رمز معين يرتبط بالبرج الخاص به.. وهو رمز ديني. أي أن الباطنية خلال فترة برج الحوت (رمز السمكتين) كانوا يؤثرون في الديانة المسيحية.. والمسيحية ينتشر فيها رمز السمكة!
ففي الأناجيل أن وظيفة أتباع يسوع كانت صيد السمك وتحولت لصيد البشر (أي إقناعهم بالإيمان به)
والعديد من أمثال يسوع تذكر رمزية السمك.
وكان النصارى الأوائل يرسمون رمز السمكة على الحوائط كشعار رسمي سري لجماعتهم أيام الاضطهاد.

وفترة انتشار المسيحية كانت فترة برج الحوت.
أما برج الدلو فرمزه شخص يسكب الماء، ولا نعرف أي ديانة مستقبلية سيختار الباطنية ربطها بهذا الرمز؟!

برج الثور كان فترة عبادة المصريين القدماء لعجل أبيس الذي يمثل أوزيريس وبتاح.
وطبعا عبد بعض بني إسرائيل العجل الذهبي بعد خروجهم من مصر!

أما برج الحمل فيقولون أنه يمثل الديانة الإبراهيمية اليهودية، وقصة التضحية بكبش الخروف فداء لابن إبراهيم.
أما في الأناجيل فالحمل رمز لقتل يسوع والتضحية به.. كإشارة على انتهاء فترة الحمل وبداية فترة برج الحوت!

http://the-red-thread.net/Gods-of-the-Ages.html

وحركات الباطنية المنتشرة في الغرب الآن تسمي نفسها حركات "العصر الجديد" New Age Movement ويقصدون عصر برج الدلو.


أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مدونه اف اح

Google+ Followers