انهيار الأبراج

0
كثير من المخدوعين في المنجمين والأبراج لا يعلمون أن أبراج النجوم تحدث لها إزاحة فلكية بشكل مستمر، بحيث أن تقسيم الشهور على الأبراج أصبح مختلفا الآن عما كان قديما!!
على سبيل المثال: المولود 1 مايو يقال له أنت مولود عندما كانت الشمس في برج الثور، لكن في الحقيقة الشمس كانت في برج الحمل في 1 مايو!
وهذه المسألة اسمها العلمي Precession of the Equinoxes
(مبادرة الاعتدالين)

فمن ألفين سنة كان المولود في أول مايو يكون مولودا وقت اقتران الشمس ببرج الثور، لكن في عصورنا يختلف الأمر. وهذا وحده يهدم كل نظريات المنجمين.

أما مسألة الأبراج نفسها فهي مأخوذة من عبادة البابليين للشمس.. فيقول المنجمون أن "الإله" الشمس عندما يكون "ساكنا" في كوكبة الجوزاء مثلا يوم مولدك فيطبعك بصفات الجوزاء.
فلا يمكن تصديق المنجمين دون أن يؤمن الإنسان - دون أن يشعر - بالديانات الوثنية القديمة كعبادة الشمس والاعتقاد بتأثير النجوم في البشر.

وكتطبيق عملي لتوضيح خطأ فكرة تشابه المنسوبين لنفس "البرج" في الصفات، نأخذ مشاهير برج الجوزاء كمثال: Gemini

لا تشابه بين شخصية مورجان فريمان الوقورة الرزينة وشخصية شيا لبوف الهوجائية الصبيانية!!

لا تشابه بين كلينت إيستوود رمز الرجولة في الأفلام القديمة وبين الممثل بطل Prison Break (شاذ جنسيا في الحقيقة ومهزوم نفسيا جدا وحاول الانتحار) !!
لا تشابه بين صلابة أنجلينا جولي وميوعة مارلين مونرو!
وكلهم من المفترض أنهم من برج الجوزاء!!


سبب توهم وجود تشابهات هو قدرة الإنسان والعقل البشري على خداع نفسه برؤية تشابهات في كل الأشياء والتغاضي عن الاختلافات!!

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مدونه اف اح

Google+ Followers