الهروب من معسكر الاعتقال 14 في كوريا الشمالية

0
 

بشاعة ما يحدث في كوريا الشمالية تفوق التصور. معسكرات الاعتقال تضخمت بدرجة كبيرة، ووصلت لمساحات تشبه المدن!
شين-دونج-هيوك يُعتبر أحد القلائل الذين نجحوا في الهرب.. وقصته قد تجعل العالم يتحرك أخيرا لإيقاف ديكتاتورية الرعب عند حدها.

وُلد في المعسكر وعاش فيه حياته يأكل نفس الطعام كل يوم.. ذرة وشوربة كرنب وبعض الملح.
لم يعرف بوجود دول أخرى إلا قبل هروبه بشهور.. حين كان في العشرينات من عمره.
لم يخبره أحد من حراس المعتقل العسكريين بوجود إله.. ولا أن الأرض كرة.
القواعد التي عرفها منذ صغره هي التبليغ فورا عن أي محاولة للهرب.. ولهذا قام بالتبليغ عن أمه وأخيه لما سمعهما يتحدثان عن الأمر.
لم يرَ أن ما فعله خطأ. فهو قام بما تعلمه منذ الصغر. وعندما تم قتل أمه وأخيه أمامه كان غاضبا لأنها خالفت التعليمات!
لم يعرف أبوه إلا قليلا. فأبوه معتقل قديم في المعسكر وتم السماح له بمعاشرة الأم خمس مرات في السنة مكافأة له على جودة عمله في ورش المعسكر.
يقول شين أنه كان يرى أمه منافسا له لأنها تشاركه الطعام.. ولم يفهم خطأ هذا الشعور إلا بعد هروبه بسنوات ومخالطته الناس الآخرين في كوريا الجنوبية.

هناك صحفي أمريكي كتب قصته ونشرها في كتاب عنوانه:
Escape from Camp 14: One Man's Remarkable Odyssey From North Korea to Freedom in the West
by  Washington Post journalist Blaine Harden
Audio Podcast:
http://libwww.freelibrary.org/podcast/index.cfm?podcastID=1088
Giant statues of former North Korean leaders Kim Il-sung and Kim Jong-il
تمثالان للجد والأب، الحاكمين السابقين لكوريا الشمالية قبل عهد الابن الحالي

القصة باختصار هي أن سجينا متوسط العمر جاء للمعتقل وبدأ يخبر (شين) عن العالم خارج أسوار المعسكر المكهربة.
أخبره بوجود أنواع أخرى من الطعام.. وبوجود دولة اسمها الصين وأخرى اسمها أمريكا.
وبعد فترة اتفقا على خطة ساذجة للهرب.
استغلا إرسالهما لجمع الخشب من منطقة قرب السلك الشائك، وحاولا الخروج في غفلة من الحراس.
الرجل صعقته الكهرباء.. شم شين رائحة اللحم البشري المحترق، لكنه هرب عن طريق استخدام جسد الرجل كعازل يمنعه عن السلك المكهرب.. وخرج بعد أن أصاب ساقه تشويه بالغ.
بدأ في سرقة الطعام من البيوت لسد جوعه.. ثم سرق سترة عسكرية ووصل لسوق شعبي.
نجح في بيع كيس أرز مع أنه لم يستخدم المال طوال حياته.
ووصل لمجموعة تقوم بتهريب البضائع عند الحدود الصينية-الكورية ، ودخل الصين لفترة ثم لجأ إلى قنصلية كوريا الجنوبية وحكى قصته للعالم.
=====

كوريا الشمالية مثال نموذجي للدولة القمعية الديكتاتورية الشمولية الفاسدة.
من أبرز علامات تاريخها الحديث:

- احتلال اليابان لكوريا عندما كانت كوريا بلدا واحدة غير منقسمة لشمالية وجنوبية.
- هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية أدت إلى تقسيم كوريا بين الحلفاء. فأخذت روسيا الشيوعية النصف الشمالي، وأخذت أمريكا النصف الجنوبي.
- ظهر للوجود مؤسس الديكتاتورية هناك.. أول عائلة Kim والذي يسمى كيم-إل-سونج.
- حاولت كوريا الشمالية غزو وضم كوريا الجنوبية، لكن أمريكا تدخلت وضربت كوريا الشمالية فيما يسمى الحرب الكورية-الأمريكية. لكن الصين الشيوعية تدخلت لإنقاذ حليفتها الشمالية.. وعادت الحدود بين الشمالية والجنوبية كما كانت.. لكن حتى الآن تعتبر كل دولة منهما أن لها الحق في أرض الأخرى.

- كوريا الجنوبية تم احتلالها ثقافيا على يد أمريكا. والآن هي دولة مرفهة وتنتشر فيها المسيحية، وحليفة للغرب، ومصدرة للأغاني الكورية والتكنولوجيا.
- الشمالية استمر فيها حكم الديكتاتور. ثم قام بتوريث ابنه كيم-يونج-إل في التسعينيات.
وبعد موت كيم-يونج-إل تم توريث الديكتاتور الثالث، ابنه السمين كيم-يونج-أون !!

كيم يونج أون .. الابن الديكتاتور العسكري الحالي
المجتمع هناك يقوم على العسكرية الصارمة. ولا مكان للحريات ولا للاعتراض على الحزب العسكري الحاكم.
قتل المعارضين موجود بكثرة.. لكن غالبا يتم تسخيرهم للعمل حتى الموت في المعسكرات.
غسيل المخ هو المهمة الأولى للإعلام الحكومي. ولا وجود لأي إعلام محايد.
رسميا يقال للشعب أن الحاكم ينقذهم من أمريكا ويحميهم من الغرب، وأن الحرب الكورية الأمريكية مستمرة حتى اليوم!
تم صنع تمثالين هائلين للديكتاتورَيْن السابقين يقوم الناس بالركوع أمامهما احتراما.
ورأيت بنفسي مشهد وثائقي يقوم فيه المرضى بشكر صورة الرئيس المعلقة على الحائط بالمستشفى بعد شفائهم من المرض، حيث اقترب الإعلام من تأليهه في أذهان العامة!


http://www.youtube.com/watch?v=vXXDWc12fFw
Camp 14 - Total Control Zone 2013 (Full Documentary)

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مدونه اف اح

Google+ Followers