تنظيمات الماريونت الجهادية

0
الحركات الجهادية في الداخل والخارج أغلبها عرائس ماريونيت بيد عقول المخابرات الأمريكية

لا نتعلم من الدرس!!
المخابرات الأمريكية تتحكم في هذا الموقع ذاته الذي أكتب الآن عليه!! وأذرعها في عقول الملايين، وضباط مخابراتها هم لورنس العرب الذي لعب بالعرب وأقنعهم أنه معهم في حين كان يسلمهم للسلخانة الغربية!
البخس من قدر الشيطان، العدو المبين، لا يؤدي إلا للهزيمة!

مكتب الـ CIA يعلم تفاصيل حياة وتوجهات كل "عضو هام" في كل الحركات الإسلامية تقريبا، وهكذا نجحوا في فهم عدوهم، وتنبؤوا بخطوات مكتب الإرشاد، وسيطروا على رؤوس الدعوة السلفية، إلخ!

فما قاعدة بيانات داعش ومعلوماتها عن كبار ضباط المخابرات الأمريكية؟!
هل يعرفون عدوهم أصلا، وهل حللوا نفسية من يديرون اللعبة من أمريكا كما حللت أمريكا نفسية الجهاديين، وتملك عنهم - بمساعدة المخابرات العربية العميلة - ملفات كاملة؟!
-----

11 سيتمبر عملية داخلية Inside Job سمح بحدوثها البنتاجون!!
وهناك توثيق رسمي بوجود أوامر للطيران الحربي الأمريكي بعدم اعتراض الطائرة الثانية التي ضربت البرج!
وأساتذة جامعات أمريكان حللوا عينات من تراب هدم الأبراج الثلاثة WTC1 WTC2 WTC7 ونشروا النتيجة: أن الانهيار والانفجار لم يكن ناتجا عن وقود الطائرات بل مادة النانو-ثرمايت المعملية المصنعة في الجيش الأمريكي!
وأصلا درجة احتراق وقود الطائرات لا تسبب انصهار الفولاذ.. في حين أن النانوثرمايت يقوم بهذا بسهولة. وهناك صور لفولاذ مصهور في الردم الناتج عن انهيار البرجين.

وقام الجنرالات باستغلال الحادث لتفعيل خطة احتلال أفغانستان والعراق (ككمّاشة شرق وغرب إيران) ، وتمرير قانون الطوارئ الأمريكي الذي ما كانت ليمر لولا الأزمة المفتعلة و"التهديد الأمني".
PATRIOT ACT
الانكار أريح نفسيا لمن لا يريد معرفة الحقائق ولا البحث والقراءة.. والوهم لذيذ دائما.

الوقوع في فخ تصديق القاعدة، وأن الرواية الرسمية الأمريكية عن أحداث سبتمبر هي الحق الصحيح، يؤدي في النهاية للوقوع مرة أخرى في فخ تصديق تنظيم إيزيس ISIS !!
(الحروف الأولى من اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام)

الإخوان وقعوا في نفس فخ "الحماسة" أيام ثورة الخميني، وللأسف كانوا يعلقون صورته بملابسه السوداء وكأنه خليفة إسلامي!!
نفس المراهقة التي تحدث اليوم ممن ينشرون خطبة الخليفة المزعوم، البغدادي!

من لم يتعلم من التاريخ فحتما سيكرر نفس الأخطاء.

أما إمكانات أمريكا فهائلة.. نجحت في رعاية مبارك عميلها، وأسرته إلى الآن على قيد الحياة على الرغم من تجمع الملايين ضده!!
فأمريكا تحرك الأحداث كما كانت روما تحرك أطراف امبراطوريتها الشاسعة. لا ينكر هذا إلا مكابر.

أمريكا نجحت في تغيير دفة الثورة بمخابراتها ونصائحها المستمرة للمجلس العسكري، بحيث تم تجديد دم النظام بعد أن شاخ مبارك.. والآن مبارك الجديد مستعد للحكم 30 سنة أخرى.
فالثورات Revolutions تعني بالإنجليزية أيضا "الدورات".. والدورة أعاد الأمور لنصايها "الصحيح" حسب وجهة النظر الأمريكية بعد اضطراب خفيف!
-----

هل ابن لادن من كهفه نظّم يوم الضربات ليكون موافقا لبداية السنة الفرعونية (11 سيتمبر) وأن يوافق ذكرى وضع حجر أساس البنتاجون (11 سيتمبر) وأن يوافق نطق رقم الطوارئ الأمريكي 911 ؟!
إنها ألعاب هوليوودية وسخرية مبطنة قام بها من يحركون الأحداث يومها،
وتم السيناريو كما يتم إنتاج أفلام أمريكا بمؤثراتها وتفجيراتها المتزامنة وأثرها النفسي في المشاهد!!

القاعدة "حمقى مفيدون" Useful Idiots تم استخدامهم - دون علمهم - في شيء أكبر من قدرتهم على فهم أبعاده!

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مدونه اف اح

Google+ Followers